كيفية اختيار سماعات الأذن المناسبة لك

يرغب الكثير من الأشخاص في الحصول على سماعات الأذن التي تتناسب مع احتياجاتهم الشخصية وتناسب كذلك مع ميزانيتهم فضلا عن رغبتهم في الحصول على تلك السماعات ذات الامكانيات والمواصفات العالية بحيث تمتلك العديد من الخواص المميزة ، وكما نعلم أن الأسواق مليئة بالكثير من الانواع والاشكال لسماعات الاذن منها ما هو مختلف في التصميم والنوع والطراز أو العلامة التجارية والأسعار كذلك ، وتتنوع ايضا الطرازات وتختلف الماركات الخاصة حسب كل شركة مصنعة لها ، وبالتالي فإن مجال الاختيار مفتوح وواسع امامك حيث يمكنك اختيار أفضل سماعة بأحدث الخواص والامكانيات وبأسعار مناسبة لميزانيتك ولكن هذا الأمر ليس بهين بل يحتاج الى تفكير كثير وبمعرفة مسبقة وهذه المعرفة تتضمن ما تحتاج اليه في هذه السماعات بالضبط من مواصفات محددة ، وبالتالي يجب عليك التفكير في نوع السماعة التي ترغب في شرائها والثمن الذي يمكنك دفعه مقابل الحصول عليها.

ولذلك من خلال النصائح التي تقدمها البوابة العربية للتقنية سوف توفر عليك مهمة البحث عن افضل السماعات المتاحة في الأسواق و نشرح لك كيفية الحصول على تلك السماعات اللاسلكية بأفضل الامكانيات والاسعار والتي يمكنك استخدامها في الاستماع او التسجيل او المكالمات وغيرها من خلال هذا المقال ، وهنا سوف نوضح لكم لعض النقاط الهامة واللازم اتباعها والتعرف عليها قبل شراء سماعات الأذن ، ومن جانب آخر فإن اختيار سماعات الاذن يعتمد بشكل اساسي على جودتها وقوة ادائها سواء من ناحية عمر البطارية او جودة البلوتوث وقوته فضلا عن الخيارات الاخرى المتاحة والتي يفضلها شخص عن اخر حسب احتياجاته ورغباته.

كيفية اختيار سماعات الأذن المناسبة لك
كيفية اختيار سماعات الأذن المناسبة لك

كيفية اختيار سماعات الأذن المناسبة لك:

عند اختيار سماعات الاذن تكون هناك بعض المهام الاساسية التي يرغب المستخدم في إيجادها بشكل أساسي وبالتالي سوف نوفر لك اهم المعلومات التي تسمح لك باختيار السماعات المناسبة لاستخدامك ومن هذه المعلومات ما يلي:

أولا نوع سماعات الأذن:

  • البعض يهتم بشكل سماعات الأذن فالبعض يرغب في الحصول على زوج سماعات يوضع فوق الاذن او على الاذن وايضا البعض الاخر يريد نوع من سماعات الاذن التي توضع داخل الاذن ، فعلى سبيل المثال السماعات التي توضع بداخل الاذن تأتي بحجم صغير لأدخالها في الاذن ويمكن استخدامها اثناء التنقل من مكان لاخر واثناء السفر وهذه السماعات شائعة ومنتشرة بكثرة ويستخدمها الكثير من الاشخاص نظرا لكونها مثالية في الاستخدام والتنقل براحة ومريحة جدا للأذن حتى لو تم استعمالها لفترات طويلة من الوقت حيث يتم تركيبها داخل فتحة الاذن بسهولة فضلا عن كونها جيدة في عزل الاصوات الخارجية وبالتالي يمكنها حجب اي ضوضاء قد تاتي من الخارج ولذلك تستطيع الاستماع الى الموسيقى بشكل افضل كما ان سعرها مناسب لجميع الاشخاص وتكون ارخص من انواع السماعات الاخرى التي توضع فوق الاذن او عليها بالاضافة الى كونها ذات حجم صغير حيث تكون اصغر بكثير من حجم السماعات الاخرى ذات الانواع المتعددة والتي توضع على الاذن ، وهنا يجب ان نشير الى انه قد يحتاج الشخص لسماعات اذن بغرض الاستماع الى الموسيقي او البودكاست فقط وبالتالي فهو ليس بحاجة الى شراء سماعات ذات اسعار مرتفعة او جودة ودقة صوت عالية للغاية او تم تصنيعها بهيكل مميز وغيرها وبالتالي فإن هذا النوع من السماعات ذات السعر الاقتصادي سوف يفي بالغرض.

  • اما بالنسبة للنوع الثاني من سماعات الاذن فهو يكون على هيئة سماعات توضع على الاذن او فوقها وتأتي بوسائد مخصصة حتى يتم تركيبها على الاذن ويأتي معها طوق يقوم بربط القطعتين ببعضهما البعض على كلا الاذنين ، ويمكن استخدامها اثناء السفر وهذه السماعات يرغب في الحصول عليها الاشخاص الذين ينزعجون من وضع السماعات داخل اذنهم وايضا الاشخاص الذين لا يحبون وضع السماعات على اذنهم حتى لا تصبح دافئة بشكل غير مريح حيث ان تلك السماعات لا تغطي الاذن بشكل كامل وبالتالي لا تنتج السماعات حرارة على الاذن وحتى لو صدرت منها حرارة تكون أقل من الحرارة التي تنتجها السماعات التي توضع في الاذن.

  • واخيرا مع النوع الثالث وهو السماعات التي توضع فوق الاذن وهى تأتي في شكل سماعات اذن كبيرة الحجم  وتعرف بإسم سماعات الرأس حيث يمكنها أن تمنحك أعلى درجة للصوت في حالة كنت ترغب في الحصول على درجات صوت عالية للغاية وقوية وهذه هى اهم مميزات تلك السماعات كما انها تأتي بغطاء حول الاذن يمنع وصول الاصوات الخارجية اليك لتخلق لك عالم رائع ونقي من اي ضوضاء خارجية هذا فضلا عن كونها توضع على الرأس وبالتالي فهى افضل من التي توضع داخل الاذن حتى لا تتسبب في احداث اي ضرر لاذنك او السمع لديك وذلك لكونها تحجب عنك ضوضاء العالم الخارجي وتمنح اذنك مسافة جيدة من الاصوات الصاخبة او المرتفعة للغاية وبالتالي فهى صحية خاصة لطبلة الاذن ويمكنك خفض درجة الصوت او رفعها حسب رغبتك.

ثانيا نوع سماعات الاذن من حيث كونها سلكية ام لاسلكية:

يتسأل الكثير من الاشخاص ايهما الافضل للسماعات ان تكون سلكية او لاسلكية وفي الحقيقة هذا الامر يتوقف على طبيعية الشخص نفسه إذا اكان يفضل التعامل مع السماعات ذات الاسلاك او لا ، ومن الجدير بالذكر انه في بداية الامر كانت السماعات السلكية هى الافضل حيث انها لا تحتاج لاستهلاك طاقة او عمر البطارية كما ان الاتصال بالهاتف من خلالها كان يعطي اداء جيد مقارنة بالسماعات اللاسلكية والتي كانت تحتاج الى اتصال بلوتوث جيد او واي فاي جيد وكان الاتصال نفسه بالهاتف يستنزف الكثير من عمر البطارية الخاصة بالهاتف.

 وايضا بطارية السماعات نفسها بالاضافة الى ان الاتصال في غالب الاحيان لم يكن بالجودة الكافية مقارنة بتلك الايام او في وقتنا الحالي اصبحت السماعات اللاسكلية اكثر تطور واصبحت رائعة في الاتصال وبإمكانها ان تمنحك جودة اتصال عالية وجيدة للغاية مقارنة بالسابق بالاضافة الى كونها تعطيك دقة صوت عالية وبجودة مرتفعة ليس كما كان في الماضي هذا فضلا عن كونها مريحة من ناحية عدم الارتباط بالاسلاك المتشابكة وتعطيك حرية التنقل بدون الهاتف.

 ولكن الامر يتوقف هنا على سعر كل نوع من تلك السماعات وبالتالي فأن الانواع السلكية دائما ما تأتي بسعر رخيص ومناسب للجميع ولكن اللاسلكية فهى مكلفة بعض الشئ خاصة لو كانت ذات ماركة عالمية مثل ابل وغيرها ، ومن حيث شكل السماعات اللاسلكية فبعضها يأتي بشريط  يوضع حول الرقبة فقط وبعضها يأتي بسماعات فقط توضع على الاذن بدون اشرطة او اي روابط ولكن كلها تعمل ببطارية وبالتالي يجب شحنها من وقت لاخر كما انها تتصل بالهاتف او اللابتوب عن طريق البلوتوث وهذا النوع من السماعات لا يأتي بإسلاك مطلقا وتأتي بعلبة شحن صغيرة يمكنك وضعها في الجيب او الحقيبة لا تحتاج لمساحة وقبل اختيار هذا النوع من السماعات يتوجب عليك الاهتمام بنوع البطارية وقدرتها على التحمل وعمرها الافتراضي وبعض السماعات يمكنها العمل حتى 30 ساعة تشغيل وكلما زادت المدة كلما كان السعر اعلى.

ثالثا جودة الصوت لسماعات الاذن:

اهم ما يبحث عنه الاشخاص في سماعات الاذن هو جودة الصوت ونقاؤه وكفاءته قبل البحث عن نوع السماعة نفسها وبالتالي فإن جودة الصوت لأي سماعات تترواح وتختلف من ماركة لأخرى وكل نوع يأتي بمواصفات وامكانيات معينة واهم تلك المواصفات التي يجب ان يتبعها اي شخص قبل شراء السماعات هى كمية وحجم برامج التشغيل التي تمتلكها هذه السماعات حيث انه كلما كانت السماعات تمتلك برامج اكثر كلما كانت ذات جودة افضل وكانت جودة الصوت جيدة ،وليس هذا فقط بل يجب الالتفات الى نطاق التردد حيث ان يجب على المستخدم ان يبحث عن سماعات تدعم الصوت عالي الدقة حتى تكون قادرة على انتاج تردد بنطاق كامل هذا التردد يمكنه جعل الصوت اكثر نقاء ووضوح وعزل اي اصوات خارجية او ضوضاء محيطة.

رابعا تصميم ولون سماعات الاذن:

بعض الاشخاص يهتمون بتصميم ولون السماعات بغض النظر عن نوعها سواء كانت سماعات توضع فوق الاذن او داخل الاذن ، وبالتالي فقد يرغب البعض في استخدام السماعات اثناء ممارسة الرياضة وهناك انواع من سماعات الاذن مخصص لهذا الغرض ومنها سماعات IPX4 وهناك انواع مقاومة للماء مخصصة عند ممارسة السباحة وغيرها او حتى اثناء المطر وخلال ممارسة الرياضة يمكنها الا تتأثر بالعرق ، ومن الجدير بالذكر ان السماعات الاكثر استخداما حاليا هى المصنعة بغطاء من السيلكون وهنا يجب ان تتأكد من كون السماعات لها مجموعة من الاحجام المختلفة او ذات احجام متعددة حتى يمكنك الحصول على سماعات مناسبة لحجم اذنك ، وفي حالة كانت السماعات توضع فوق الاذن يجب ان تتأكد من كونها مغطاه بوسائد على الاذن وان تكون العصاه الرابطة بين القطعتين مبطنة بشكل مريح وجيد وذلك حتى تكون السماعات اكثر راحة اثناء الاستخدام وعند ارتدائها لفترات طويلة من الوقت ، وينبغي كذلك ان يهتم المستخدم بوزن السماعات فكلما كانت السماعات اقل واخف في الوزن كلما كانت مريحة أكثر في الاستخدام ، اما بالنسبة للون السماعات فهذا يختلف من شخص لأخر ولكن الغالبية تكون مابين سوداء وبيضاء.

كيفية اختيار سماعات الأذن المناسبة لك
كيفية اختيار سماعات الأذن المناسبة لك

خامسا خاصية الغاء الضوضاء في سماعات الاذن:

قد يحتاج البعض الى تفعيل خاصية الغاء الضوضاء وهى الخاصية التي تمنع وصول اصوات العالم الخارجي المحيطة من حولك اليك وتعتبر هذه الخاصية منتشرة جدا بين الكثير من انواع السماعات خاصة سماعات الرأس حيث تعمل على انشاء حاجز بين اصوات العالم الخارجي وبين طبلة الاذن مما يجعل الصوت اكثر وضوح ونقاء وتعمل هذه الخاصية من خلال استخدام ميكروفونات مدمجة تعمل على تحليل الاصوات الخارجية المحيطة والضوضاء ثم تقوم بإنشاء ترددات مضادة للضوضاء وبالتالي فهى تمتزج او تختلط مع الموسيقى التي تقوم بتشغيلها ليظهر لك صوت نقي وبجودة عالية دون شوشرة من خلال الغاء الاصوات المحيطة عبر المرشحات الرقمية الناتجة عن تلك الترددات وبالتالي فإن تلك الخاصية تفيد جدا الاشخاص الذين يستخدمون السماعات في الاماكن المزدحمة وتختلف تقنية وجودة الغاء الضوضاء من سماعة لأخرى وكلما كانت السماعات تعمل بها هذه الخاصية بجودة عالية كلما كان سعرها مرتفع لانها توفر لك قدر كبير وضوح ونقاء الصوت.

اترك تعليقا